اِرْفَعْوُا أَيُّهَا الُرُؤَسَاءِ أَبْواَبَكُمْ،
وَارْتَفِعْي أَيَّتُهَا الأَبْوَابُ الدَّهْرِيَّةُ،
فَيَدْخُلَ مَلِكُ الْمَجْدِ

مز 24: 7، 9

بالأمس صلبت مع المسيح،
واليوم تمجدت معه. بالأمس مت معه،
واليوم وهِبت الحياة معه.
بالأمس دفنت معه، واليوم قمت ثانية معه

القديس إغريغوريوس النزينزى 
عيد القيامة هو عيد سيدى كبير،
وهو مجد بقية الأعياد وغرض الإحتفال به
هو الشكر للرب الذى أنهض طبيعتنا
الساقطة وإرتفع بها إلى السماء.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نفرح بأسئلتكم وإقتراحاتكم على بريد الموقع
info@tibarthenos.net

القيامة غلبت الخوف

 

للقمص بيشوى كامل

ا1

إن الخوف لهو من أقوى أعداء الإنسان حتى صار المثل العامى إن فلان مات من الخوف. و نحن لا نقصد به الخوف الغريزى بل الخوف النفسى – و أصعب درجات الخوف هو خوف الإنسان من نفسه – أى من لا شئ، و الخوف يتسرب إلى حياتنا بطرق كثيرة – فأحياناً يكون الخوف مما يخبئه المستقبل لنا، و هذا هو مشكلة هذا الجيل.

ا

 

 

 


تهنئ الكنيسة نفسها وشعبها برسامة
قدس أبونا مينا نادر
كاهنًا على الكنيسة
بيد صاحب القداسة
البابا تواضروس الثاني
يوم السبت الموافق 9/11/2013 و استلامه الذبيحة يوم الأربعاء الموافق 4/ 12/ 2013

 

تقيم الكنيسة إجتماع صلاة يوم الأثنين من كل إسبوع
إبتداءاً من يوم الأثنين
الموافق 6/ 6/ 2011
الساعة الثامنة مساءاً
الدعوة لجميع الشعب

 

اليوم الثانى عشر من شهر برمودة المبارك 1730
الموافق الأحد 20 من شهر ابريل لعام 2014 م

 

عيد القيامة المجيد

 


موقع كنيسة العذراء مريم محرم بك على الفيس بوك

 

6/ 3/ 2014
عظات مؤتمر الشباب Android

 

25/ 2/ 2014
محطات الصوم الثلاث ...

مقال جديد

 

14/ 5/ 2013
عظات أسبوع الآلام 2013

 

14/ 5/ 2013
عظات مؤتمر الشباب إلى العمق

 

2/ 3/ 2013
بائعة التفاح...

قصة جديدة

 

2/ 3/ 2013
لطف الله...

مقال جديد

 

6/ 1/ 2013
لماذا جاء...

مقال جديد

 

ملحوظة:
جميع المقالات والقصص والأسئلة المعروضة الآن أو السابق عرضها بالموقع تجدونها فى قسم قراءات

 

قراءات باكر
مز 77 : 56 ، 60
مر 16 : 2 ـ 11
قراءات القداس
1كو 15 : 23 ـ 50
1بط 3 : 15 ـ 22
أع 2 : 22 ـ 35
مز 117 : 23 ، 24 ، 25
يو 20 : 1 ـ 18
عشية الأثنين
مز 95 : 9
يو 20 : 19 ـ 23

 

 

حكمة راعى

قصة رمزية

"عَصَاكَ وَعُكَّازُكَ هُمَا يُعَزِّيَانِنِي".  
( مز 23: 4 )

 

في داخل حظيرة للخراف جلس أحد الرعاة يداعب إحدى نعاج القطيع و قد أسندت رأسها على ساقة، وهى تنظر نحوه فى ود وحنان و لم يكن خافياً أن هذه النعجة الوديعة كانت مكسورة الساق، وهى تقاسي من جراء ذلك بعض الألم وكان واضحاً أيضا أن الراعي يحب هذه النعجة كثيراً، و يعتنى بها عناية فائقة، لكن الشئ الذي لا يعرفه الشخص الغريب هو أن هذه الساق لم تكسر في حادث، أو نتيجة إصابة خاطئة، بل أن الراعي نفسه هو الذى كسر ساق نعجته عمداً .